يوليو 21 2024 الأحد
محرّم 15 1446 هـ 04:51 صـ

حرب غزة.. صمود الفلسطينيين في وجه الدمار يشعل أيقونة التحرر الوطني حول العالم

دمار غزة
دمار غزة

يعاني نحو مليوني فلسطيني في قطاع غزة الجوع الوعطش والقتل والدمار؛ جراء العدوان الإسرائيلي الغاشم على القطاع المحاصر منذ 20 عامًا، فلم تعد مدينة غزة الصغيرة، حاضرة البحر في جنوب فلسطين، مدينةً مغمورة، لا يعرفها سوى الساسة والمهتمين بالجغرافيا، بل أضحت حديث العالم الآن.

تنتفض الملايين في شتى مدن وعواصم العالم تأييدًا ومساندة، ونصرةً ومساعدة، للتظاهر تنديدًا بالعدوان الإسرائيلي الهمجي على القطاع المكتظ بالسكان.

تحولت مدينة غزة خلال الشهور الثمانية الماضية إلى أعظم المدن في التاريخ، ثورةً ومقاومة، وتمردًا وانتفاضة بوجه المحتل الغاشم، الذي يمتلك مئات المليارات من الأسلحة الأمريكية والأوروبية يلقيها في شكل أطنان من المتفجرات على الحجر والبشر في كافة أرجاء القطاع.

وأدت حرب غزة المشتعلة منذ السابع من أكتوبر الماضي، إلى استشهاد أكثر من 40 ألف فلسطيني أكثر من نصفهم من الأطفال، والنصف الآخر من النساء والشباب والشيوخ، إلى جانب إصابة أكثر من 100 ألف فلسطيني جراء إلقاء الاحتلال الإسرائيلي نحو 4 قنابل نووية تعدل تلك التي ألقيت على مدينتي نجازاكي وهيروشيما من قبل الجيش الأمريكي.

ويكتب الشعب الفلسطيني في قطاع غزة اليوم تاريخه المشرف بمدادٍ من دمٍ، ويسطر صفحة الوطن والانتماء والشهادة والأمل في كتاب الخلود، ويسجل اسم غزة العزة في سجل المجد، وصحائف الخالدين.

تكتب غزة وشعبها الآن تاريخ الفخر للعرب والمسلمين حول العالم، فنضال شعبها فاق نضال الروس في مدينة ستالينغراد، فأضحت خنادقها وأنفاقها تساوى تلك المدينة الروسية التي أظهرت بسالة في صد الهجوم النازي إبان الحرب العالمية الثانية.

صنعت غزة من الضعف قوة، ومن النور نسجت العزة، ومن الألم غزلت الكرامة، ومن الجوع خاطت سترة الفخار، ودقت درعها من الفقر دقًا، وجعلت من ركام ودانات المدافع والصواريخ الصهيونية سلاحها الذي قطفت به رؤوس الطغاة، فأصبحت أشهر مدينة نضالية للتحرر الوطني في عصرنا الحالي.

أطفال غزة سبقوا الرجال فداءً لوطنهم بالأرواح فنثروا دماءهم الزكية تروي تراب غزة الأبية، ونساؤها أصبحت خنساوات يحرضن الرجال، ولا ينتحبن أمام مرارة الفقد، ولا يشققن الجيوب ويضربن الخدود مخافة الموت، فتسمع أصواتهن وهن يهتفن: القدس مهرها غالي القدي مهرها الدم.

عاشت غزة أبية عزيزية بعز أبنائها، وانتقم الله ممن خذل أهلها وتركهم فريصة الموت والدمار على يد المحتل الجبان، ولا نملك إلا الدعاء: (حسبنا الله ونعم الوكيل).

أسعار العملات

متوسط أسعار السوق بالجنيه المصرى18 يوليو 2024

العملة شراء بيع
دولار أمريكى 48.2006 48.3006
يورو 52.6832 52.8118
جنيه إسترلينى 62.5836 62.7328
فرنك سويسرى 54.5440 54.6634
100 ين يابانى 30.8188 30.8847
ريال سعودى 12.8504 12.8777
دينار كويتى 157.7554 158.1344
درهم اماراتى 13.1226 13.1509
اليوان الصينى 6.6393 6.6546

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 3,709 شراء 3,731
عيار 22 بيع 3,400 شراء 3,420
عيار 21 بيع 3,245 شراء 3,265
عيار 18 بيع 2,781 شراء 2,799
الاونصة بيع 115,337 شراء 116,047
الجنيه الذهب بيع 25,960 شراء 26,120
الكيلو بيع 3,708,571 شراء 3,731,429
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى