العرب 24
يونيو 21 2024 الجمعة
ذو الحجة 15 1445 هـ 05:00 صـ

من قتل صلاح جودة.. هل اغتال الموساد الإسرائيلي الخبير الاقتصادي المصري؟

الخبير الاقتصادي المصري صلاح جودة
الخبير الاقتصادي المصري صلاح جودة

أثارت وفاة الخبير الاقتصادي المصري صلاح جودة الغامضة تساؤلات حول سبب وفاته بعد تحذيراته القوية من اللجوء إلى قروض البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، وتداعيات مشروع العاصمة الإدارية على الاقتصاد المصري، ورجح البعض أن يكون قد تم اغتيال جودة من قبل الموساد الإسرائيلي.

الخبير الاقتصادي المصري المعروف صلاح جودة، اشتهر بانتقاداته الجريئة للسياسات الاقتصادية الحكومية في مصر، وأثار جدلاً واسعًا بوفاته المفاجئة التي وقعت نتيجة أزمة قلبية أثناء وجوده في النادي الأهلي؛ توفي جودة على الفور بعد إصابته بنوبة قلبية، مما دفع البعض للتساؤل عما إذا كانت وفاته طبيعية أم أن هناك أسبابًا أخرى وراءها.

خطورة صندوق النقد

صلاح جودة، خرج عام 2014 ليحذر الدولة من اللجوء إلى صندوق النقد الدولي، لم يكن يخفِ رأيه بأن هذا الخيار سيكون الأسوأ لمصر، قائلًا: إن الاقتراض من صندوق النقد الدولي يُعد "أفشل اختيار" يمكن للدولة اللجوء إليه، كما كان يعارض بشدة مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، واصفاً إياها بأنها "نكبة لمصر".

وعلى مدى عدة سنوات، وتحديدًا منذ 2011 وحتى 2015، كان صلاح جودة يظهر يوميًا على قنوات فضائية مختلفة، حيث كان ينتقد سياسات الحكومة الاقتصادية دون تردد. في فترة كان الإعلام فيها تحت رقابة مشددة بسبب أحداث رابعة وإزاحة الإخوان المسلمين عن الحكم، كان جودة يبرز كصوتٍ صريح ومتمرد، ينتقد السياسات بلا مجاملة ويعبر عن آرائه بصراحة، مما جعل ظهوره الإعلامي لافتًا للانتباه بشكل كبير.

الجرس المنذر

صلاح جودة، بصفته خبيرًا اقتصاديًا عالميًا، كان يُلّقب بـ"الجرس المنذر"، حيث كان يحذر من أن الاقتراض من صندوق النقد الدولي لن يؤدي إلا إلى مشاكل أكبر في المستقبل، مشيرًا إلى أن أي دولة لم تستطع النهوض باقتصادها بعد الاقتراض من الصندوق. وأكد أن دول النمور الآسيوية لم تلجأ إلى هذا الخيار رغم ظروفها الأصعب في البدايات.

وفي وقت كانت مصر تعاني من ضغوط اقتصادية خانقة، واضطرت للتوجه إلى صندوق النقد الدولي، حذر صلاح جودة على الشاشات التلفزيونية بشكل شديد اللهجة من الاقتراض، معتبرًا أن هذا الخيار لن يكون سوى "تسهيل مؤقت" يجر البلاد إلى مشاكل أكبر على المدى البعيد، وذكر أن مصر في تلك الفترة كانت بحاجة ماسة إلى أي دعم اقتصادي، إلا أن الاقتراض لم يكن الحل الأفضل، خاصة في ظل الأحداث الثورية والسياسية التي مرت بها البلاد.

نكبة العاصمة الإدارية

ولم يتوقف نقد صلاح جودة عند صندوق النقد الدولي فقط، بل امتد إلى مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وصفه بأنه نكبة أسوأ من نكبة 1948، مقدمًا اقتراحات بديلة لتخفيف الضغط السكاني على القاهرة عن طريق تطوير مناطق معينة في سيناء، كما كان صاحب اقتراح تطوير منطقة مثلث ماسبيرو، مؤكدًا أن هذه المشاريع يمكن أن تكون أقل تكلفة وأكثر فاعلية من العاصمة الإدارية.

الغريب في الأمر، أنه بالرغم من نقده الحاد، لم يتم منع جودة من الظهور الإعلامي بل زاد ظهوره بشكل كبير، مقترحًا حلولاً بديلة بأفكار واضحة وتمويلات محددة بدون اللجوء إلى القروض، ومع ذلك، لم تكن اقتراحاته تلقى قبولاً، ولم يتم منعه من وسائل الإعلام، مما جعله يظهر بشكل أكبر على الشاشات.

وفاة الخبير المحبوب

وفي يوم وفاته، كان صلاح جودة يمارس رياضة الجري كعادته في النادي الأهلي فرع مدينة نصر، عندما تعرض لآلام حادة في صدره وسقط على الأرض؛ وتجمع الناس حوله ونقلوه إلى المستشفى، حيث تم الإعلان عن وفاته بسبب أزمة قلبية، بعد وفاته، انتشرت شائعات عن احتمال تعرضه للاغتيال بدلاً من الوفاة الطبيعية، خاصةً وأنه كان شخصية تنتقد الحكومة والسياسات الاقتصادية العالمية بصراحة.

وظهرت نظريات المؤامرة التي تزعم أن وفاته ربما تكون نتيجة اغتيال مدبر بسبب مواقفه الصارمة ضد السياسات الاقتصادية، وكذا من قبل منظمات دولية تهدف إلى استمرار فشل الاقتصاد المصري وعدم إيجاد حلول جديدة خارج الصندوق، واستبعد البعض تورط الحكومة في وفاته الغامضة مشيرين إلى قدرتها على منعه من الظهور الإعلامي بدلاً من التفكير في اغتياله، إذا كان يمثل تهديدًا كبيرًا لها.

تورط الموساد

ورأت بعض الأراء أن وفاته قد تكون نتيجة لتدخل منظمات دولية تسعى لمنع مصر من تنفيذ الحلول التي اقترحها جودة لتحقيق التنمية الاقتصادية والخروج من الأزمات، وكذا جهاز الموساد الإسرائيلي الذي يرى في عدم نهوض مصر اقتصاديًا هدفًا رئيسًا له لحماية أمن الاحتلال الإسرائيلي، هذا الرأي له وجاهة لدى بعض المراقبين، رغم عدم وجود دليل قاطع يدعمه.

وبعيدًا عن نظريات المؤامرة، يبقى السؤال: هل خسرت مصر خبيراً اقتصادياً لامعاً أم كانت نظرياته مجرد كلمات على ورق؟ الجدل حول مدى تأثير جودة وفكره الاقتصادي ما زال مستمراً، وما إذا كانت آراؤه قد تركت أثراً حقيقياً أم لا.

أسعار العملات

متوسط أسعار السوق بالجنيه المصرى13 يونيو 2024

العملة شراء بيع
دولار أمريكى 47.6591 47.7591
يورو 51.4242 51.5464
جنيه إسترلينى 60.8750 61.0123
فرنك سويسرى 53.1554 53.2848
100 ين يابانى 30.3098 30.3792
ريال سعودى 12.7040 12.7320
دينار كويتى 155.4846 155.8617
درهم اماراتى 12.9748 13.0031
اليوان الصينى 6.5713 6.5852

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 3,589 شراء 3,600
عيار 22 بيع 3,290 شراء 3,300
عيار 21 بيع 3,140 شراء 3,150
عيار 18 بيع 2,691 شراء 2,700
الاونصة بيع 111,605 شراء 111,960
الجنيه الذهب بيع 25,120 شراء 25,200
الكيلو بيع 3,588,571 شراء 3,600,000
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى